الثلاثاء، 4 مايو، 2010

رأي شخصي في استراتيجية التدريس المصغر Microteaching



يعتبر التدريس المصغر ( microteaching ) أحد استراتيجيات التعليم التي تهدف إلى تدريب الطلبة على أداء مهارة معينة في موقف تدريسي مشابه لموقف التدريس الحقيقي ، سبب اختياري لهذا الموضوع هو ما شاهدته بنفسي من فوائد التدريس المصغر لي كمعلمة رياض أطفال قبل الخدمة فقد مارسته أثناء دراستي الجامعية للتدرب على مهارات التدريس المختلفة ( طرح الأسئلة ، إدارة الصف ، الشرح ، استعمال الوسائل التعليمية وغيرها ) و قد هيئني ذلك لموقف التدريس وما يتطلبه من أداء المهارات التدريسية المطلوبة بالشكل الصحيح حتى يتحقق الهدف الذي وضعت من أجله على أكمل وجه بالإضافة إلى التعرف على نقاط القوة والضعف في شخصيتي كمعلمة لتنمية نقاط القوة وتحسين نقاط الضعف وقد شهدت النتائج الإيجابية لذلك أثناء مرحلة التدريب الميداني ثم العمل كمعلمة في وقت لاحق .
ولعل من أهم عناصر التدريس المصغر هو ما يتبعه من تقييم لأداء الطالب ( التغذية الراجعة ) فأحد أهم أهداف التدريس المصغر هو تعرف الطالب على مستوى أدائه ونقاط القوة والضعف فيه لتحسينها ثم لإعادة أداء المهارة المقصودة بشكل أفضل
وفي البحث نجد أن الدراسة تناولت موضوع التقييم في التدريس المصغر من حيث أنواع التقييم وأثرها في أداء الطالب للمهارة بعد تقييمها ، بالنسبة لي فقد تم تقييمي في التدريس المصغر من قبل معلمة المادة فقط و كانت معلومة جديدة أن يكون التقييم من قبل الأقران و التقييم الذاتي أحد أنواع التقييم في التدريس المصغر ، من وجهة نظري كان من غير المعقول أن يقيم الأداء في التدريس المصغر بشكل ذاتي أو من قبل الأقران و السبب هو عدم ممارستنا من قبل لمهارات التدريس المختلفة وافتقارنا للخبرة فيما يخص ذلك أما المعلمة المشرفة فلديها الخبرة لتقييم مستوى الأداء وما فيه من عيوب و اقتراح الطريقة الأفضل لأداء المهارة بسبب خبرتها في التدريس لذا بغض النظر عن الدرجة المعطاة من قبلها تقييما لأداء المعلمة الطالبة نجد أن النتائج الإيجابية عليها أكثر من السلبية ففي حال حصلت المعلمة الطالبة على درجة مرتفعة منحها ذلك الثقة في النفس و شجعها لأداء الأفضل و في حال حصلت على درجة منخفضة حرصت على معرفة الأخطاء في أدائها وتحسينها وملاحظة الأقران والتعلم منهن لتحقق نتائج أفضل ولتصبح معلمة أفضل . من وجهة نظري الحالية أجد أنه لا بأس من تقييم الزميلات لبعضهن حيث أن ذلك سيفيدهن في معرفة طريقة الأداء الصحيحة للمهارة محل التقييم و ستتكون لديهن صورة واضحة نوعا ما عن كيفية الأداء الصحيح لها و بالنسبة للتقييم الذاتي فإن معلمة قبل الخدمة تستشعر أثناء أدائها للتدريس المصغر بنقاط الضعف في أدائها وتقييمها لذاتها قد يحقق نتائج فعالة فيما يخص تحسين نقاط الضعف فيها وسيعطيها الدافع لتحسين أدائها .
أحد أهم عناصر التدريس المصغر هو تسجيل أداء معلمة قبل الخدمة أثناء التدريس المصغر لتشاهد بنفسها في وقت لاحق كيف كان أدائها وبذلك تستطيع تقييم أدائها بصورة أفضل حيث تستطيع على ما فعلته أثناء أدائها بشكل أفضل من تقييمها لذاتها بدون مشاهدة الشريط ، ولاعتبارات اجتماعية كالعادات والتقاليد كان لابد من الاستغناء عن تصوير المعلمة الطالبة بالفيديو والاكتفاء بتقييم المعلمة والاستماع إلى ملاحظاتها رغم ذلك نستطيع أن نستفيد من مميزات تسجيل الأداء بالفيديو عن طريق تسجيل الطالبة لأدائها في المنزل ومشاهدته مرة أخرى لتقيم نفسها نظرا لما للتقييم الذاتي من فوائد على الطالبة مثل اكتشافها لأغلاطها بنفسها مما يساعدها على معالجتها وحلها .
أما بالنسبة لبنود ومعايير التقييم فينبغي أن توضع بحسب المهارة المراد تقييمها و بحسب ما تراه المعلمة المشرفة مناسبا لقدرات و خصائص طالباتها مع الاستعانة ببنود التقييم الموجودة في الكتب التربوية ، وبغض النظر عن كيفية وضع المعايير يجب على المعلمة المشرفة أن توضحها لطالباتها بالتفصيل مع ذكر سبب اختيارها و الأسس التربوية التي تدعمها قبل أدائهن للتدريس المصغر حتى تكون لديهن فكرة عما سيتم تقييمهن عليه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق